مواضيع ذات صلة

رئاسة مجلس الوزراء تتخذ إجراءات عدة تتعلق بمازوت التدفئة والطاقة الكهربائية خلال الأيام العشرة المقبلة   اقرأ المزيد..
رئاسة مجلس الوزراء: عطلة من الأحد إلى الخميس لتوفير ما يمكن من الطاقة وتحويلها لخدمة المواطنين بسبب الظروف الجوية   اقرأ المزيد..
الرئيس الأسد لـ لافرنتييف: الضغوط الغربية على روسيا رد فعل على دورها المهم والفاعل   اقرأ المزيد..
مباحثات بين مدير عام أكساد ووزير الزراعة اللبناني   اقرأ المزيد..
بجهود كوادرها.. رفع الطاقة الإنتاجية لمطحنة السلمية لـ 470 طناً يومياً   اقرأ المزيد..
وزارة الزراعة تنصح المزارعين بعدم زراعة بذار قمح غير معروف المصدر لاحتمال نقلها للآفات

وزارة الزراعة تنصح المزارعين بعدم زراعة بذار قمح غير معروف المصدر لاحتمال نقلها للآفات

2021-11-15

 

 

 

نصحت وزارة الزراعة والإصلاح الزراعي المزارعين بعدم زراعة بذار قمح غير معروف المصدر (مهرب) لاحتمال إصابتها أو نقلها للعديد من الآفات، مشيرة إلى أنه يمكن زراعة بذار من إنتاج المزارعين أنفسهم بعد غربلتها وتعقيمها أو زراعة بذار من إنتاج المؤسسة العامة لإكثار البذار.

وبينت الوزارة أنه لدى المؤسسة العامة لإكثار البذار 70 ألف طن من بذار القمح تم تجهيزها لتنفيذ الخطة الزراعية للموسم القادم بالإضافة لوجود 20 ألف طن احتياطية وكلها تكفي احتياجات الأخوة الفلاحين من البذار المغربل والمعقم والمضمون المواصفة والنوعية والسلامة من الآفات.

معاون مدير وقاية النبات في وزارة الزراعة السورية المهندس حازم الزيلع قال: إن "إدخال أي كمية من القمح من الجانب الأمر..يكي غير شرعي، ويتضمن مخاطر من ناحية الصنف والنوع واحتمال إدخال آفات حَجْرية مثل نيماتودا ثاليل القمح المنتشرة في أمريكا والعديد من الأمراض النباتية وخصوصا البكتيرية".

ويوضح الزيلع أن للآفة الحجرية، منعكسات سلبية محتملة على اقتصاد البلاد أو على منطقة فيه، وهي غير موجودة في هذه المنطقة أو موجودة فيها ولكنها ليست منتشرة على نطاق واسع وتخضع للمكافحة الرسمية.

وأشار الزيلع إلى أنه سبق وأعلمت الوزارة عن دخول أقماح واردة عن طريق سماسرة عبر معبر "سيمالكا" من شمال العراق، وعن قرب وصول كميات من الأقماح من مصادر أخرى.

وأضاف أنه "وفق المعايير الدولية والقانون الدولي وقانون الحجر السوري فإن أي شحنة نباتية داخلة إلى البلاد، يجب أن تخضع لقانون الحجر الصحي النباتي الذي يهدف لمنع دخول آفات خاضعة للوائح، كما يجب أن تخضع للتفتيش من قبل الفني المفوض ويجب أن تُؤخذ عينات لفحصها من قبل مراكز الحجر".

وأمام تلك الوقائع، حسب الزيلع فقد "تم تشكيل لجنة في وزارة الزراعة لهذا الخصوص وأكدت على ضرورة الإيعاز لمديريات الزراعة والإعلام الزراعي لتوجيه الإخوة المزارعين لعدم زراعة أي صنف غير معروف المصدر وزراعة بذار من إنتاج مؤسسة إكثار البذار أو من إنتاج المزارع نفسه في العام الماضي إضافة إلى القيام بغربلة البذار ميكانيكيا أو آليا قبل الزراعة للتخلص من البذار المصاب".

وأشار الزيلع إلى أن اللجنة التي تم تشكيلها اقترحت "الطلب من الجهات المختصة للإيعاز للجهات الأمنية بمصادرة الكميات التي تدخل بشكل غير شرعي ومنع نقل البذار إلى المناطق الداخلية".

Telegram