مواضيع ذات صلة

المهندس خميس خلال الاجتماع الثاني للجنة برنامج سورية مابعد الحرب.. سورية تعرف بدقة الى اين تسير في مرحلة مابعد الحرب بجميع المكونات التنموية   اقرأ المزيد..
في جولة لرئيس مجلس الوزراء بريف دمشق..تدشين مشروع محطة توليد الكسوة الكهروضوئية..وضع حجر الأساس لمشروع مدينة معارض بيع السيارات بالدوير في عدرا والمنطقة السكنية بعدرا الصناعية..الاطلاع على اعادة تدوير الأنقاض بحرستا   اقرأ المزيد..
معاون وزير الخارجية والمغتربين : الأولوية للسوريين في إعادة الإعمار ولا حصة للدول المعادية.. 400 شركة دولية تبدأ العمل قريباً   اقرأ المزيد..
مجلس الوزراء المنعقد في حلب .. تكليف بتأمين الاعتمادات المطلوبة للتعاقد لمدة /7/ أشهر مع /2086/ معلماً وكيلاً في مدارس ريف حلب، وتحمل نسبة 50% من أجور نقل المعلمين   اقرأ المزيد..
اللجنة التوجيهية العليا لمشروع الحكومة الالكترونية..اعتماد اجراءات حماية البيانات الشخصية وحق الوصول إلى المعلومات والموافقة على مشروع المنظومة الوطنية للمعاملات الالكترونية   اقرأ المزيد..
المهندس خميس.. سورية ستبقى قلعة صامدة في وجه مطامع اسرائيل وداعما أساسيا لحقوق الشعب الفلسطيني

المهندس خميس.. سورية ستبقى قلعة صامدة في وجه مطامع اسرائيل وداعما أساسيا لحقوق الشعب الفلسطيني



2018-07-11

استعرض رئيس مجلس الوزراء المهندس عماد خميس خلال لقائه اليوم وفد اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية برئاسة عزام الأحمد عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير رئيس الدائرة العربية الأحداث الجارية في المنطقة خاصة محاولات تصفية القضية الفلسطينية من خلال ما يسمى "صفقة القرن " إضافة إلى الحرب على الإرهاب

وأكد المهندس خميس أن القضية الفلسطينية بوصلة كل الشرفاء في العالم وقضيتهم الأساسية معربا عن تقدير الحكومة لصمود الشعب الفلسطيني وتضحياته في سبيل نيل حريته وإقامة دولته المستقلة وعاصمتها القدس

ولفت إلى أن الحرب الإرهابية على سورية ومقدرات شعبها تهدف بشكل رئيسي إلى ثني سورية عن مواقفها القومية والوطنية وإيقاف دعمها للمقاومة مبينا أن سورية ستبقى قلعة صامدة في وجه مطامع اسرائيل , وداعما أساسيا للحقوق المشروعة للشعب الفلسطيني وقضيته العادلة .
من جانبه أكد الأحمد ضرورة التماسك ورص الصفوف في ظل الظروف الحالية التي تمر فيها المنطقة من أجل إفشال جميع المخططات والمؤامرات التي تحاك خدمة للأطماع الإسرائيلية اللامحدودة معربا عن تقديره للموقف السوري المبدئي والداعم لحق الشعب الفلسطيني في تقرير مصيره وإنهاء كل أشكال الإحتلال .
وأشاد الاحمد بالانتصارات التي حققها الجيش السوري وحلفاؤه على الإرهاب معتبرا أنها المسار الأساسي لعودة الأمور إلى نصابها الصحيح .
حضر اللقاء من الجانب السوري الأمين العام لرئاسة مجلس الوزراء الدكتور قيس خضر ومن الجانب الفلسطيني واصل أبو يوسف رئيس دائرة التنظيم الشعبي وأحمد أبو هولي رئيس دائرة اللاجئين وأشرف دبور سفير دولة فلسطين في لبنان والسفير الفلسطيني بدمشق محمود الخالدي وأنور عبد الهادي رئيس الدائرة السياسية في منظمة التحرير الفلسطينية