مواضيع ذات صلة

المهندس خميس خلال الاجتماع الثاني للجنة برنامج سورية مابعد الحرب.. سورية تعرف بدقة الى اين تسير في مرحلة مابعد الحرب بجميع المكونات التنموية   اقرأ المزيد..
في جولة لرئيس مجلس الوزراء بريف دمشق..تدشين مشروع محطة توليد الكسوة الكهروضوئية..وضع حجر الأساس لمشروع مدينة معارض بيع السيارات بالدوير في عدرا والمنطقة السكنية بعدرا الصناعية..الاطلاع على اعادة تدوير الأنقاض بحرستا   اقرأ المزيد..
معاون وزير الخارجية والمغتربين : الأولوية للسوريين في إعادة الإعمار ولا حصة للدول المعادية.. 400 شركة دولية تبدأ العمل قريباً   اقرأ المزيد..
مجلس الوزراء المنعقد في حلب .. تكليف بتأمين الاعتمادات المطلوبة للتعاقد لمدة /7/ أشهر مع /2086/ معلماً وكيلاً في مدارس ريف حلب، وتحمل نسبة 50% من أجور نقل المعلمين   اقرأ المزيد..
اللجنة التوجيهية العليا لمشروع الحكومة الالكترونية..اعتماد اجراءات حماية البيانات الشخصية وحق الوصول إلى المعلومات والموافقة على مشروع المنظومة الوطنية للمعاملات الالكترونية   اقرأ المزيد..
 600 ميغا فولط أمبير كهربائية من المنطقة الجنوبية للوسطى والشمالية والساحلية

600 ميغا فولط أمبير كهربائية من المنطقة الجنوبية للوسطى والشمالية والساحلية



2018-07-10

إنجاز جديد يضاف إلى سلسلة اﻹنجازات التي يحققها عمال الكهرباء حيث تمكنوا من وضع محولة 230/400 ك.ف باستطاعة 300 ميغا فولط أمبير جديدة بالخدمة في محطة تحويل حماة 2 إضافة إلى إعادة تأهيل وإصلاح محولة أخرى بنفس الاستطاعة لتصبح كمية الكهرباء المقدر نقلها 600 ميغا فولط أمبير بعد إصلاح خط توتر عالي 400 ك.ف "جندر - حماة 2 " بتكلفة بلغت أكثر من 10 مليار ليرة سورية , مما يساهم باستقرار التغذية الكهربائية في المنطقة الوسطى والشمالية والساحلية

وأوضح وزير الكهرباء المهندس محمد زهير خربوطلي أن هذا اﻹنجاز الذي حققه عمال الكهرباء هو استكمال لانتصارات جيشنا العربي السوري ، حيث استطاعوا وبزمن قياسي إصلاح خط التوتر العالي" جندر-حماة 2" بعد خروجه من الخدمة منذ عام 2012 بسبب إستهدافه من قبل المجموعات الإرهابية المسلحة ، إضافة إلى وضع محولة جديدة 400 ميغا فولط أمبير و إصلاح أخرى ، اﻷمر الذي يحقق الربط الكهربائي بين المنطقة الجنوبية من جهة والمناطق الوسطى والشمالية والساحلية من جهة أخرى , وبالتالي تأمين الكهرباء لكافة القطاعات الإنتاجية والزراعية وللإستخدام المنزلي للمناطق المذكورة سابقا .

و خلال زيارته لمحطة توليد كهرباء الزارة للاطلاع على أعمال صيانة العنفة الغازية الثالثة فيها بين الوزير خربوطلي أن ما تعرضت له المحطة من استهداف مستمر بالصواريخ من قبل المجموعات الإرهابية على مدى السنوات السابقة تسبب بأضرار كبيرة تحتاج إلى إعادة إصلاح مشيرا إلى أن عمال الكهرباء يواصلون العمل على مدار الساعة ﻹعادة تأهيل المدخنة حاليا بخبرات وأدوات محلية دون الاستعانة بخبرات خارجية على أن تعود العنفة للعمل نهاية الشهر الحالي ما يساهم باستقرار واقع الكهرباء بشكل عام.