الجمهورية العربية السورية رئاسة مجلس الوزراء
 600 ميغا فولط أمبير كهربائية من المنطقة الجنوبية للوسطى والشمالية والساحلية

2018-07-10


مواضيع ذات صلة

المهندس خميس: انتخابات مجالس الإدارة المحلية رسالة للعالم بأن سورية انتصرت   اقرأ المزيد..
اجتماع برئاسة المهندس خميس مخصص للمستفيدين بمشروع ماروتا سيتي .. معالجة كافة العقبات امام بدء اعمال البناء والتشييد   اقرأ المزيد..
توقيع اتفاقيتي تعاون بين سورية وابخازيا لتأسيس لجنة مشتركة للتعاون الاقتصادي والتجاري والعلمي والفني والثقافي وتسهيل وتنمية التعاون التجاري والاقتصادي   اقرأ المزيد..
وزارة التجارة الداخلية وحماية المستهلك .. الاقتصاد السوري يشهد تعافيا ملحوظا ولا نية لرفع أسعار المواد الأساسية   اقرأ المزيد..
الرئيس الأسد يصدر مرسوماً بإعفاء العسكريين الشهداء والمصابين بعجز كلي من تسديد ما لا يزيد عن مليون ليرة من الديون المترتبة بذمتهم على هذه القروض   اقرأ المزيد..

إنجاز جديد يضاف إلى سلسلة اﻹنجازات التي يحققها عمال الكهرباء حيث تمكنوا من وضع محولة 230/400 ك.ف باستطاعة 300 ميغا فولط أمبير جديدة بالخدمة في محطة تحويل حماة 2 إضافة إلى إعادة تأهيل وإصلاح محولة أخرى بنفس الاستطاعة لتصبح كمية الكهرباء المقدر نقلها 600 ميغا فولط أمبير بعد إصلاح خط توتر عالي 400 ك.ف "جندر - حماة 2 " بتكلفة بلغت أكثر من 10 مليار ليرة سورية , مما يساهم باستقرار التغذية الكهربائية في المنطقة الوسطى والشمالية والساحلية

وأوضح وزير الكهرباء المهندس محمد زهير خربوطلي أن هذا اﻹنجاز الذي حققه عمال الكهرباء هو استكمال لانتصارات جيشنا العربي السوري ، حيث استطاعوا وبزمن قياسي إصلاح خط التوتر العالي" جندر-حماة 2" بعد خروجه من الخدمة منذ عام 2012 بسبب إستهدافه من قبل المجموعات الإرهابية المسلحة ، إضافة إلى وضع محولة جديدة 400 ميغا فولط أمبير و إصلاح أخرى ، اﻷمر الذي يحقق الربط الكهربائي بين المنطقة الجنوبية من جهة والمناطق الوسطى والشمالية والساحلية من جهة أخرى , وبالتالي تأمين الكهرباء لكافة القطاعات الإنتاجية والزراعية وللإستخدام المنزلي للمناطق المذكورة سابقا .

و خلال زيارته لمحطة توليد كهرباء الزارة للاطلاع على أعمال صيانة العنفة الغازية الثالثة فيها بين الوزير خربوطلي أن ما تعرضت له المحطة من استهداف مستمر بالصواريخ من قبل المجموعات الإرهابية على مدى السنوات السابقة تسبب بأضرار كبيرة تحتاج إلى إعادة إصلاح مشيرا إلى أن عمال الكهرباء يواصلون العمل على مدار الساعة ﻹعادة تأهيل المدخنة حاليا بخبرات وأدوات محلية دون الاستعانة بخبرات خارجية على أن تعود العنفة للعمل نهاية الشهر الحالي ما يساهم باستقرار واقع الكهرباء بشكل عام.